رواية جنون الرغبة , روايه مثيره جدااااااااا ودرامية للكبار فقط

يمامة مرشد

روايه بعنوان و من الرغبه ما قتل

 

جلست سالي الفتاة الحسناء البالغة خمسة و عشرين عاما

 

امام جهاز اللاب توب الخاص فيها و كانت دقات الساعة تشير

 

الي الثانية =عشر ليلا و بجوارها فنجان من القهوة و اخذت تتصفح

 

موقع الفيس بوك و فجاه جائتها رساله خاصة على الفيس بوك

 

من شخص مجهول و دار بينهما الحوار التالى

 

المجهول / يمكن اتعرف عليكى

 

سالي / اسفه مش بتعرف على حد

 

المجهول / اديني فرصة اعرفك و اقرب منك اكتر و اساليني الاول انا ليه

 

عايز اكلمك انتي بالذات

 

سالي / ليه

 

المجهول / مش هتصدقيني لو قلتلك ان حبيبتي كان اسمها سالى

 

وحتي صورتها شبهك فكرتيني بيها بس يا خساره ما فيش علاقه حب حقيقي بتستمر

 

ودايما الشخص الي بيحب من قلبة بينجرح

 

مش بردو اسمك سالي و صورة البروفايل دي تبقي صورتك

 

سالي / ايوة

 

المجهول / يمكن تديني فرصة نتكلم شوية و نتعرف اكتر جربيني لو مطلعتش

 

صادق فكلامي تقدري تعمليني بلوك

 

اعجبت سالي باسلوب الشاب فالكلام و طريقتة الجريئة و احبت ان تدردش معه

 

سالي / معاك حق جميع ما تكون بتحب قوي جميع ما يصبح الجرح صعب فعلا

 

ممكن اعرف سيبتها لية لو حابب تقول

 

المجهول / اوعدك ابقي اقولك ثم مش عايز افتكر القصة دي دلوقتى

 

وقوليلي انتي متجوزة يا سالى

 

سالي / اة للاسف بس جوزي على طول مسافر و سايبني لوحدي و عايشة ففراغ كبير

 

المجهول / و بتعملي اية و انتي لوحدك

 

سالي / زي ما نت شايف قاعدة على الفيس بس مش هتقولي سيبت حبيبتك ليه

 

المجهول / ههههة شكلك بتحبي القصص الدرامية مش كده

 

سالي / انا مش عارفة ارتاحت لية فالكلام معاك قوووى

 

المجهول / ممكن من الوحدة الي انتي بها عايزة تتكلمي مع حد

 

سالي / ممكن

 

المجهول / طيب توعديني اننا نتكلم بصراحة فكل حاجة من غير زعل

 

لو عايزة فعلا نكون اصحاب و نعرف بعض اكتر

 

سالي / اوعدك

 

المجهول / عندك حرمان جنسي و لا حرمان عاطفى

 

سالي / الاتنين

 

المجهول / هو جوزك مش بييجي خالص

 

سالي / جميع فين و فين بيشتغل فالخليج بينزل اجازات

 

المجهول / بيشتغل ايه

 

سالي / مهندس بترول فالكويت

 

المجهول / توعديني لو كلمتك بصراحة هتفهمينى

 

سالي / اتفضل

 

المجهول / انا نفسي اشبعك عاطفيا و جنسيا و اخليكي تنسى

 

جوزك

 

سالي / ياريت انت متعرفش انا عايشة متعذبة كيف و خصوصا

 

الرغبة الجنسية عندي طول اليوم تقريبا انا مش عارفة ليه

 

بحكيلك بس انا تعبانة قوى

 

المجهول / سالي انا حاسس بيكي و انتي بجد صعبتي عليا من

 

حياتك الي انتي عايشاها دي و انا عايز اريحك فعلا

 

سالي / انا كمان قاعدة فالبيت طول الوقت و مش بخرج و تعبت نفسيا جدا جدا من

 

كل شىء

 

المجهول / انتي لابسة اية دلوقتى

 

سالي / لابسة بيجامة بيت =عاديه

 

المجهول / يمكن توصفيلي شكلها

 

سالي / عادي بيجامة بيت =مطرزة كدة و بها زراير و ما سكة شويه

 

وعليها رسومات قلوب

 

المجهول / افتحي الزراير

 

سالي / ليه

 

المجهول / من غير سؤال يا سالي انا عايز اريحك

 

سالي / ما شي فتحتها

 

المجهول / حطي ايدك على سدرك و حسي انها ايدي انا

 

وحسي بيا و انا بلمس جميع جزء فجسمك بحنية و برقه

 

وبقولك بحبك و حشتينى

 

سالي / كفاية حرام عليك انا تعبت قوي مش هقدر اتحمل ارجوك

 

المجهول / سالي انتي لازم تجيلي حالا

 

سالي / اجي فين

 

المجهول / انا ساكن فالمهندسين فشارع شهاب عماره 6 الدور الرابع شقة 50

 

سالي / بالسرعة دي اجيلك احنا لسة عارفين بعض و ثم لا بالتاكيد اخاف

 

المجهول / ما تخافيش انا عايش لوحدي و ياريت تثقي فيا انا فعلا هشبعك

 

جنسيا من الاخر انا نفسي انام فحضنك يا سالي بكل صراحة و اوعدك محدش

 

هيحس بيكي غيري انا بس الي هقدر اشبعك و اريحك و اخليكي تنسي الدنيا

 

سالي / كلامك مقنع قوي و انا كمان مرتحالك و حاسة انني محتجالك بس خايفه

 

المجهول / ما تخافيش اطمني و انتي معايا جربيني بس و هتشوفي بنفسك

 

سالي / طيب توعدني ان علاقتنا تفضل سر عشان انت عارف انني متجوزة

 

وجوزي لو عرف هيقتلنى

 

المجهول / بالتاكيد من غير ما تقولي علاقتنا هتفضل سرية اوعدك

 

سالي / ما شي انا هقوم البس و جايالك حالا

 

قامت سالي من على اللاب توب و هي مش عارفة اية الي بتعمله

 

وكأنها كانت بتحلم بدت انها مرتبكة و خائفة و كانها منقادة رغما عنها الى

 

هذا الشاب المجهول الي اول مرة تكلمة فحياتها لبست احلى ملابس مثيره

 

وضعت اجمل برفان فدولابها و بدت المرأة الاكثر اثارة فالعالم

 

انطلقت بجنون و هي لا تعرف لماذا و كانها كانت فسجن و خرجت

 

منة الى شاب مجهول سيطفىء نار الشهوة التي بداخلها و لا تعرف

 

كيف و لكنها قررت ان تذهب

 

وصلت سالي الى العنوان و صعدت الى عماره رقم 6 فشارع شهاب

 

بالمهندسين الدور الرابع شقه رقم خمسين

 

وقفت دقيقه متردده تدق الجرس ام تعود و لكنها فالنهاية شجعت نفسها

 

ودقت جرس الباب

 

بعد ثواني فتح الشخص المجهول الباب لها

 

المجهول / كويس انك عرفتي العنوان يا سالي كنت خايف متجيش

 

نظرت سالي فو جة الشاب بعدها سقطت مغشيا عليها

 

فقد كان الشخص المجهول هو نفسة زوجها و نصب لها ذلك الفخ

 

النهاية

 

روايه جنون الرغبه ,

 


 


رواية مثيرة جداااااا و دراميه للكبار فقط

 

روايات جنون الرغبة

 


 


 


 

 

  • روايات مثيرة
  • روايات مثيره
  • روايات للكبار فقط
  • روايات رومانسية للكبار
  • رواية جنون الرغبة
  • رواية مثيرة
  • روايه مثيره
  • تحميل روايات 18 pdf
  • روايات للكبار فقط pdf
  • روايات رومانسية للكبار pdf


رواية جنون الرغبة , روايه مثيره جدااااااااا ودرامية للكبار فقط